نابلس - النجاح - قالت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين 25 فبراير/شباط، إن مسودة قرار بالبرلمان البريطاني، تقضي بحظر "حزب الله"، وما يرتبط به وجماعات أخرى، وصفها كيانات إرهابية.

وتعد الحكومة البريطانية لقرار بالبرلمان لحظر "حزب الله" بشكل كامل إلى جانب جماعات أخرى تصنفها كإرهابية، حسبما أعلنت في بيان، اليوم الاثنين.

وبحسب موقع الحكومة البريطانية، فإن "حزب الله، وأنصار الإسلام، وجماعة نصرة الإسلام والمسلمين، والأخيرتان تنشطان بمنطقة الساحل، من المقرر أن يتم حظرهم بعد تصنيفهم كتنظيمات إرهابية".
وأوضحت لندن أنه بناء على القرار الذي سيسري مفعوله بدءا من يوم الجمعة، وهو رهن موافقة البرلمان، "تصبح العضوية في، أو الدعوة لدعم، حزب الله أو أنصار الإسلام وجماعة نصرة الإسلام والمسلمين جريمة جنائية يؤدي للسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات".

ونقل الموقع عن وزير الداخلية ساجد جافيد: "حزب الله يواصل محاولاته لضرب الاستقرار الهش في الشرق الأوسط، ونحن لم نعد نميز بين جناحه العسكري المحظور بالفعل وحزبه السياسي، لذلك، فقد اتخذت قرار حظر الحزب بالكامل".

من جانبه أكد وزير الخارجية جيريمي هانت أنه "من الواضح أن التمييز بين الجناحين العسكري والسياسي لحزب الله لم يعد موجودا.