وكالات - النجاح - انطلقت، صباح السبت، الانتخابات الرئاسية والتشريعية في نيجيريا، بعد أسبوع من الإعلان عن تأجيلها.

واصطفت طوابير طويلة من الناخبين أمام لجان الاقتراع، لاختيار رئيس جديد للبلاد، وأعضاء جدد للبرلمان، وفق ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

وفي مدينة مايدوغوري (شمال شرق)، سُمع صوت إطلاق نار صباحًا، قبل ساعات من بدء الانتخابات، حسب المصدر نفسه.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات السبت الماضي، إلا أن اللجنة الانتخابية المستقلة أرجأت موعدها لمدة أسبوع قبيل ساعات قليلة من بدء عملية الاقتراع، بدعوى وجود "تحديثات لوجستية تعيق سير الانتخابات"، دون الكشف عن طبيعتها.

ويعتبر الرئيس الحالي محمدو بخاري، ورئيس حزب "الشعب الديمقراطي" المعارض، أتيكو أبو بكر، أبرز المرشحين لمنصب رئاسة البلاد، من بين 72 مرشحا للرئاسة.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في نيجيريا حوالي 84 مليون ناخب، يحق لهم التصويت في 175 ألف مركز اقتراع، بين الساعة الثامنة صباحا (07: 30 ت.غ) وحتى الثانية بعد الظهر (13: 00 ت غ).

ولم يتم الكشف عن أي موعد لإعلان النتائج. -