وكالات - النجاح - قالت وسائل إعلام إيرانية؛ أن شقيق الرئيس الإيراني "حسن روحاني" حضر أول جلسات المحاكمة، المتعلقة بإدانة قضايا الفساد.

وذكرت وكالة "ميزان" الإيرانية؛ أن محكمة القضاء في طهران عقدت أمس الثلاثاء، أول جلسة لمحاكمة "حسين فريدون" شقيق الرئيس حسن روحاني، المتهم بقضايا فساد ونهب ثروات البلاد، مع ستة من مساعديه بعد أكثر من عام ونصف، على إطلاق سراحه بكفالة مالية في تموز من عام 2017 .

وحسب مسؤول كبير في القضاء الإيراني؛ أن شقيق حسن روحاني ومستشاره الخاص، مارس ضغوطاً لتعيين مقربين منه لرئاسة مؤسسات مالية ومصارف، مالبث أن تم اكتشاف قضايا فساد واختلاس أموال بها من بينها المجمع القضائي لموظفي الحكومة بطهران 
ومصرف "رفاه " ليتم على أثرها توقيفه مع مساعديه ووضعهم في السجن قبل أن يطلق سراحه بكفالة مالية، مقابل ملايين الدولارات في تموز من العام 2017.

وكان عشرين نائب في البرلمان الإيراني بعثوا في كانون ثاني الماضي برسالة إلى السلطة القضائية، يطالبون فيها بضرورة فتح ملف شقيق الرئيس حسن روحاني" حسين فريدون " والمتهم باستغلال منصبه لاختلاس المال العام، شأنه شأن الكثير من المسؤولين الإيرانيين بينهم شقيق النائب الأول للرئيس "إسحَق جهانغيري."