نابلس - النجاح - قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي النائب الديمقراطي، إليوت إنجيل، إنَّه قلق إزاء تقرير أفاد بأنَّ السعودية أرسلت أسلحة إلى جماعات متطرفة في اليمن.

 

وأضاف إنجيل أمس الأربعاء خلال إحدى الجلسات: "هذه التقارير مقلقة للغاية، وعلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء مزيد من التحقيقات والعمل على الحيلولة دون حدوث ذلك مجدَّدًا".

وتابع: "هل ينبغي للكونغرس فرض قيود أكبر على الأسلحة الهجومية التي تصل إلى التحالف (بقيادة) السعودية؟".

ومن حق أنجيل، بصفته رئيسًا لهذه اللجنة أن يراجع مبيعات الأسلحة الكبرى إلى الخارج ويوصي بوقفها.

وفي وقت لاحق صوتت اللجنة على أسس حزبية وبتأييد (25) نائبًا ومعارضة (17)، لصالح قرار يتعلق بسلطات الحرب سيمنع الجيش الأمريكي من تقديم أي دعم للسعوديين وغيرهم ممن يشاركون في حرب اليمن.

وذكرت شبكة "سي.إن.إن" يوم الإثنين أنَّ السعودية والإمارات، شريكتها الرئيسة في التحالف الذي تدخَّل في حرب اليمن، نقلتا أسلحة أمريكية الصنع إلى مقاتلين على صلة بتنظيم القاعدة وغيره من الجماعات، وأنَّ بعض الأسلحة وصل إلى متمردين تدعمهم إيران، مما كشف تكنولوجيا (أمريكية) حساسة للجمهورية الإسلامية.