النجاح -  وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو العقوبات الأمريكية الجديدة ضد شركة النفط الحكومية الفنزويلية بأنها غير شرعية.

وقال مادورو: إن فنزويلا ستتخذ خلال الساعات القادمة جميع التدابير اللازمة لحماية ممتلكاتها في الولايات المتحدة بعد العقوبات على شركة النفط الوطنية.

وأضاف:" الأمريكيون يريدون أن يسرقوا منا شركة سيتغو النفطية المملوكة في أغلبيتها لفنزويلا في أمريكا".

وكشف أنه أصدر تعليماته إلى رئيس "بي دي في إس ايه" (شركة النفط الحكومية الفنزويلية) لاتخاذ إجراءات لحماية ممتلكاتها القانونية والسياسية في المحاكم الأمريكية والدولية.

ثم تحدث بالإنجليزية قائلا" دونالد ترامب، لا، هذا لن ينجح!".

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، بأن الولايات المتحدة حظرت جميع أصول ومصالح شركة النفط التابعة للحكومة الفنزويلية ووضعتها تحت ولايتها القضائية، فضلا عن منعها للتعامل معها.

ووفقا لوزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين فإن الولايات المتحدة "تحافظ" على الشركة من أجل شعب فنزويلا وتتخذ إجراءات لحماية سوقها.

وأشار منوشين أن حجب حسابات الشركة المملوكة لفنزويلا يعني أن عائداتها لن تنقل إلى الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، بل إلى رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا.