النجاح - وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، رئيس برلمان بلاده الجديد خوان غوايدو بـ"العميل الأميركي"، بعد دعوة الأخير مادورو للتنحي عن منصبه وتشكيل حكومة انتقالية في البلاد.

وقال مادورو عبر التلفزيون الحكومي إنه عميل أميركي، دمية، وضعت من قبل الولايات المتحدة والمخابرات الأميركية، وهم الذين من يتحكمون بها".

والسبت الماضي، صوتت الجمعية الوطنية بالإجماع لصالح تعيين النائب خوان غوايدو عن حزب "الإرادة الشعبية" الذي يقوده المعارض البارز ليوبولدو لوبيز، رئيسا للبرلمان.

وبعد تعيينه، دعا غوايدو المجتمع الدولي إلى حث مادورو على تسليم السلطة، من أجل "استعادة الديمقراطية".

وجاء ذلك قبيل مراسم التنصيب المقررة يوم 10 كانون الثاني للرئيس نيكولاس مادورو، والتي من المقرر أن تجري أمام المحكمة العليا، وليس أمام البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة.

وسيبدأ مادورو يوم 10 كانون الثاني ولايته الجديدة، التي من المقرر أن تستمر 6 سنوات، وذلك بعد أن فاز في الانتخابات الرئاسية في أيار الماضي، والتي قاطعتها معظم قوى المعارضة ولم تعترف بنتائجها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعديد من دول أميركا اللاتينية.