وكالات - النجاح - قال وزير العدل التركي عبد الحميد غُل إن تركيا ستتابع قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على مستوى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، وستمضي في مسار القضية حتى النهاية.

وأكد الوزير -في حديث مع قناة "سي أن أن ترك" اليوم الأحد- أن بلاده لن تسمح بالتستر على تلك الجريمة -التي وقعت داخل القنصلية السعودية بإسطنبول- وأن التحقيقات ستستمر وستفتح الدعوى أمام القضاء.

وقال غل "رئيسنا يتحدث عن هذه القضية في كل المحافل السياسية والدبلوماسية، وتحدث عن كل الأدلة والحقائق، وهو يقوم بذلك حتى لا يتم التستر عليها ولا توضع التهمة على أحد غير من قام بها".

وقد تحدث عدد من أرفع المسؤولين الأتراك الآونة الأخيرة عن التوجه لإحالة التحقيق بقضية خاشقجي إلى الأمم المتحدة، لكن أنقرة لم تعلن بعد اتخاذ إجراءات رسمية محددة بهذا الصدد، وتقول إن تحقيقاتها لا تزال مستمرة.