ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قالت إيران إن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا كان ”خطأ وغير منطقي ومصدر توتر“ في أول رد فعل من جانب طهران على الانسحاب المزمع للقوات الأمريكية الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب.

وبدأ ترامب ما سيكون سحبا تاما للقوات الأمريكية من سوريا وقال يوم الأربعاء إن قواته نجحت في مهمتها بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية ولم تعد هناك حاجة لوجودها في هذا البلد.

محتوى دعائي

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله ”من البداية كان دخول ووجود القوات الأمريكية في المنطقة خطأ وغير منطقي ومصدر توتر وسببا رئيسيا لزعزعة الاستقرار“.

وقال ترامب على تويتر يوم الخميس ”روسيا وإيران وسوريا وآخرين كثيرين ليسوا راضين“ عن الانسحاب الأمريكي المزمع.

وأرسلت إيران، وهي داعم رئيسي للرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا، ”مستشارين“ عسكريين فضلا عن عتاد عسكري وميليشيات شيعية من المنطقة للقتال ضد جماعات مسلحة مناهضة للحكومة.

وتعارض طهران وجود القوات الأجنبية في سوريا ما عدا تلك القادمة من إيران وروسيا التي استدعتها حكومة الأسد