وكالات - النجاح - جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التأكيد على أن القوات الأميركية ستغادر سورية بعد أن هزمت «داعش»، مؤكدا أنه بإمكان دول أخرى مثل تركيا التعامل مع بقايا التنظيم.

ودافع ترامب مجددا عن قرار سحب قوات بلاده من سورية، وقال عبر حسابه في «تويتر»: «خططنا للبقاء في سورية 3 أشهر، وكان ذلك قبل 7 سنوات، لم نغادر أبدا».

وتابع: «عندما أصبحت رئيسا، كانت «داعش» تزداد شراسة، وها هو الآن انهزم شر هزيمة، وحان الدور على الدول الأخرى مثل تركيا للقضاء على ما تبقى منه بسهولة، نحن عائدون إلى الديار».

في غضون ذلك، أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أمس، أن المبعوث الأميركي الخاص للتحالف العالمي لهزيمة تنظيم «داعش» بريت ماكغورك قدم استقالته وانها ستسري يوم 31 كانون الاول (ديسمبر) الجاري.

وتعد استقالة ماكغورك ثاني استقالة لمسؤول أمني في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب قرار سحب القوات الأميركية في سورية، بعد استقالة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس.

وقبل 11 يوماً فقط، قال ماكغورك إن اعتبار «داعش» مُني بالهزيمة أمر «متهور»، ومن ثم سيكون سحب القوات الأميركية أمراً غير حكيم.