نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت وكالة أسوشييتد برس أن الولايات المتحدة تطالب مجلس الأمن بإدانة ايران بسبب قيامها بتجارب صواريخ بالستية، بذريعة أنها خطيرة و خرق فاضح لقوانين الأمم المتحدة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

وعقد مجلس الأمن اجتماعا مغلقا بطلب من الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، لمناقشة خطر هذه الصواريخ.

وأشارت كل من فرنسا وبريطانيا إلى أن هذه التجارب هي خرق للاتفاق النووي الذي وقع عام 2015، فيما قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة" نيكي هايلي" :" إن تجارب الصواريخ البلاستية التي أجرتها ايران مقلقة وخطيرة، ولكنها ليست مفاجئة"، على حد وصفها.

وأضافت :" يجب على مجلس الأمن أن يفتح عينيه جيدًا على تجارب ايران النووية، كما يجب علينا أن ندين هذه التجارب على الأقل".

فيما اتهم مبعوث ايران لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة بخلق نوع من التشويش من أجل تشويه صورة ايران في الأمم المتحدة، مؤكدًا بأن هذه التجارب قانونية.

ومن المعروف بأن الولايات المتحدة في حالة عداء كبيرة مع ايران بسبب تجاربها النووية، وانسحاب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من الاتفاق النووي الذي وقع مع ايران عام 2015.