وكالات - النجاح - اعتبر رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، شريك في جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.
وقال أوغلو: وفق ما أوردت روسيا اليوم" "أطلق أردوغان سراح القتلة، إن الذي سمح بذهابهم شريك في الجريمة".
وأضاف أوغلو متسائلاً: "القتلة جاؤوا بالطائرة ونزلوا في الفنادق، وارتكبوا الجريمة، ورجعوا إلى بلادهم بكل أريحية، من سمح لهؤلاء القتلة بالذهاب؟ وبأي ذريعة ذهبوا؟".
وتابع أوغلو، الذي تصفه وسائل الإعلام التركية والدولية بزعيم المعارضة في تركيا: "كما ذهب القس الأمريكي هم أيضاً ذهبوا بالطريقة نفسها، غادر القتلة، على الأقل لم يكن القس قاتلاً. لكن القتلة غادروا البلاد عبر مدخل VIP بكامل الأريحية".

وتساءل السياسي التركي البارز: "لماذا لا تستخدم الحكومة التركية حقها طبقاً للقانون الدولي في قضية خاشقجي؟ كان لا بد من محاصرة القنصلية واعتقال القنصل، هناك نماذج وأمثلة في العالم لمثل هذه الحالات".
وسبق أن وجه أوغلو انتقادات لاذعة للسلطات التركية بسبب تهاونها مع قضية خاشقجي، متعهداً بأنه سيقدم دعوى قضائية ضدها لسماحها لمنفذي قتل الصحفي السعودي بمغادرة تركيا.