النجاح - أصيب 14 بجروح، وأوقف 6 آخرون في برشلونة، خلال مواجهات بين ناشطين مؤيدين لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا وعناصر من الشرطة نظموا مسيرة رفضا للانفصال.

يأتي ذلك بالتزامن مع قرب حلول الذكرى الأولى لاستفتاء انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وأثارت مسيرة ضمت نحو 3 آلاف من رجال شرطة، غضب النشطاء المؤيدين للانفصال، الذين خرجوا بدورهم في مظاهرة مضادة شارك فيها نحو 6 آلاف شخص، حسب تقديرات سلطات المدينة.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن السلطات الطبية في المدينة قولها: "لقد تمخض عن المواجهات إصابة 14 متظاهرا، وتوقيف 6 أشخاص آخرين".

وصوت نحو 90 في المائة لمصلحة الانفصال في استفتاء نظمته حكومة كتالونيا السابقة بقيادة كارليس بيغديمونت مطلع أكتوبر/تشرين أول 2017.

ثم صوت برلمان الإقليم في 27 من الشهر ذاته على إعلان الانفصال؛ ما دفع بمدريد إلى إقالة حكومة كتالونيا وفرض الحكم المباشر على الإقليم.