النجاح - دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي، في معرض تعليقه على نتائج أعمال القمة الثالثة بين الكوريتين، اليوم الخميس، إلى عدم تفويت الفرصة النادرة التي تم التوصل إليها لإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

 وقال وانغ متحدثا في عرض لمقاطعة شاندونغ في وزارة الخارجية: "يصادف هذا العام الذكرى الخامسة والستين لتوقيع اتفاق لإنهاء الحرب بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية. السلام حل متأخرا، ولا ينبغي لأحد أن يسمح لهذه الفرصة النادرة لإعادة السلام أن تضيع مرة أخرى".

ووصف الوزير الصيني توقيع البيان المشترك بين قادة الكوريتين، بالـ"خبر السار"، مشيرا إلى أن هذه فرحة لجميع سكان شبه الجزيرة وتطلعات شعوب جميع البلدان، بما في ذلك الصين.

وأكد وانغ: "إن الصين تهنئ بحرارة توقيع البيان المشترك وتعرب عن دعمها القوي".

يذكر أن رئيس كوريا الجنوبية، خلال زيارته إلى بيونغ يانغ التي تستغرق ثلاثة أيام، سيجري مباحثات مع زعيم كوريا الشمالية، يبحث من خلالها تحسين العلاقات بين الطرفين، ونزع السلاح النووي، وتطوير الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، إضافة إلى تخفيف حدة التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية.

وكان مون جي إن قد أعلن قبل توجهه إلى بيونغ يانغ، أن القمة المرتقبة بين الكوريتين ستكون ذات أهمية كبرى إذا استؤنف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

من الجدير بالذكر أن الاجتماع الحالي بين الزعيمين الكوريين هو الثالث هذا العام. ووقع الرئيسان على بيان مشترك في ختام اليوم الأول للقمة بينهما، في حين وقع وزير الدفاع الكوري الجنوبي سون يونغ مو ووزير القوات المسلحة لجمهورية كوريا الشمالية غوان تشول، اتفاقا في المجال العسكري، يقضي بوقف تدريبات المدفعية واسعة النطاق والطيران العسكري بالقرب من المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الدولتين من أجل تهدئة الأوضاع ومنع وقوع حوادث غير ملائمة وضارة بتحسين علاقات الجارين.