ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بعد يوم واحد من إعلان الولايات المتحدة بوقف الدعم المالي لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، قال مسؤولون إسرائيليون إن إدارة ترامب أوضحت لهم أنها تنوي إغلاق الأونروا كلياً ولن تنجح الولايات المتحدة في منع دول الخليج والدول العربية وغيرها من توفير التمويل الطارئ للحفاظ على عمل الأونروا هذا العام حسب ما نقلته قناة حدشوت التلفزيونية الإسرائيلية السبت نقلاً عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية رفيعة المستوى.

وبحسب المسؤولين الإسرائيليين، فإن الإدارة الأمريكية ستشترط موافقتها على التمويل الإضافي من قبل حلفاء الولايات المتحدة في العالم العربي لإعادة تقييم دور الأونروا وإعادة تعريف الوكالة للاجئ الفلسطيني.

وقالت القناة في تقريريها إن هدف الولايات المتحدة هو "إغلاق الأونروا بالكامل".

وكشفت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أبلغت إسرائيل، أنها ستسمح لدول الخليج العربي بدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى نهاية العام الحالي.

وأوضحت القناة، أن السماح لدول الخليج بتحويل الميزانيات للاونروا يهدف إلى ضمان استمرار النشاطات الآنية للأونروا وحتى نهاية العام.

ومن المقرر أن تصدر الولايات المتحدة قريباً تقرير حول قضية اللاجئين الفلسطينيين بأكملها والتي يدعي إنه يوجد فيها حوالي 500.000 لاجئ فلسطيني فقط، إلا أن العدد الحقيقي هو 5 ملايين.

وقالت التقارير إن الولايات المتحدة ستبحث الآن عن منظمات أخرى لتتولى العمل الذي تقوم به الأونروا في مجال التعليم والمساعدات الطبية والمعونة الغذائية وغير ذلك مع اعتراف المستفيدين الفلسطينيين بالحاجة إلى المساعدات، لكن دون اعتبارها مساعدات تقدم للاجئين.

ولتحقيق هذه الغاية قال التقرير التلفزيوني،  إن إدارة ترامب طلبت من الملك عبد الله ملك الأردن أن يتولى مسؤولية الشبكة التعليمية للأونروا في الأردن،  لكنه رفض ذلك وبالمثل فإنها تريد من السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس تحمل مسؤولية مدارس الأونروا في الضفة الغربية وقطاع غزة،  لكن هذه الفكرة من المستحيل العمل بها في الوقت الحاضر خاصة مع مقاطعة السلطة الفلسطينية لإدارة ترامب.

وأفادت التقارير أن السلطة الفلسطينية  تدرس ما إذا كانت هناك طرق للعمل عبر الأمم المتحدة لمنع الجهود الأمريكية لتهميش وإغلاق الوكالة.

وأشار التقرير التلفزيوني إلى أنه في الوقت الذي يدعم فيه نتنياهو الولايات المتحدة بقرار إغلاق الوكالة، فانه حريص على توجيه المساعدات إلى الفلسطينيين المحتاجين عبر طرق أخرى لتجنب المزيد من التصعيد والتوتر في الضفة الغربية وغزة.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت في بيان لها يوم الجمعة عن إنهاء دعمها للاونروا وأعلنت رفضها  المعايير التي تحدد بها الأونروا اللاجئين الفلسطينيين  حيث تمنح وكالة الأمم المتحدة وضع اللاجئ ليس فقط  للاجئين ولكن الملايين من أحفادهم.