ترجمة : علا عامر - النجاح - أخبرت الولايات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، قضاة هيئة الأمم المتحدة أنه ليس من إختصاصهم الحكم في طلب ايران اللجوء اليها من أجل وقف تنفيذ العقوبات الأمريكية الإقتصادية ضدها.

وقالت محامية وزارة الخارجية الأميركية "جينيفر نيوستيد" :" إن محكمة  العدل الدولية في لاهاي تفتقد إلى صلاحية الاستماع الى الادعاءات الايرانية".

وأشارت جينيفر نيوستيد إلى أن الحكومة الايرانية هي من تتحمل مسؤولية الدمار الذي حصل لاقتصادها بسبب النهج الذي تتبعه في إدارة البلاد.

كما أكدت على أن الولايات المتحدة تمتلك كافة الصلاحيات من أجل حماية أمنه ومصالحها الأخرى

في حين أكد محامي الدولة الإيرانية على أن هذه العقوبات تضر بآلاف المدنيين في إيران، علاوة عن أنها تضيغ فرص الاستثمار بمئات ملايين الدولارات.

ويذكر بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو من قام بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015، بحجة أنه ليس كافيا من أجل ضمان عدم وجود تهديد للسلاح النووي الايراني على مصالح العالم.