النجاح - أفادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، الأحد، بأن كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستعقدان محادثات بشأن إعادة رفات الجنود الأميركيين الذين قتلوا خلال الحرب الكورية، في قرية الهدنة "بانمونجوم".

وكان من المتوقع أن تعقد بيونغ يانغ وواشنطن محادثات لإعادة رفات الجنود الأميركيين في يوم 12 يوليو بقرية الهدنة "بانمونجوم"، إلا أن المحادثات لم تحدث لغياب الجانب الشمالي.

واقترحت كوريا الشمالية على قيادة الأمم المتحدة (UNC) عقد محادثات على مستوى الضباط، وقد وافقت الحكومة الأميركية على الاقتراح بحيث تنطلق المباحثات يوم 15 يوليو.

ومن المنتظر أن يناقش الجانبان إجراءات وأساليب إعادة رفات الأميركيين خلال المحادثات بينهما.

وسبق أن قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو إنه اتفق مع الجانب الشمالي على عقد محادثات يوم 12 يوليو للعمل على إعادة رفات الجنود، غير أن كوريا الشمالية تغيبت عن المحادثات وأجرت اتصالا هاتفيا مع قيادة الأمم المتحدة قائلة إنها تحتاج إلى مزيد من الوقت للاستعداد، واقترحت عقد محادثات على مستوى الضباط في الأحد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناورت إن كوريا الشمالية اقترحت عقد محادثات في يوم 15، مضيفة أن بلادها مستعدة لحضور المحادثات.

يذكر أن البيان المشترك الذي توصل إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال لقائهما في 12 يونيو في سنغافورة، نصّ على إعادة رفات الجنود الأميركيين.