النجاح - أوردت وسائل إعلام إسرائيلية: أنَّ إيران تخطِّط لاغتيال مسؤولين إسرائيليين في حال تم الوصول إليهم خارج إسرائيل، وعلى رأسهم رئيس الوزراء الأسبق، إيهود باراك.

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية: إنَّ نداف أرغمان، رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، اجتمع منذ أيام مع باراك من أجل بحث سبل تأمينه، وتوفير الحماية الشخصية له، خاصة أنَّه يتحرك حاليًّا بدون حراسة، ولا يملك سوى مسدس شخصي فقط.

واجتمع أرغمان، برئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق، باراك، خلال جلسة طارئة لمناقشة "مسألة مُلحة تتعلق بأمن وسلامة باراك"، في حين قال مصدر: "إنَّ الاجتماع عقد على نحو ثنائي فقط، ولا وجود لأي طرف ثالث"، وذلك في البرج الذي يقطن فيه باراك بمدينة تل أبيب، وناقشا خلاله أمن وسلامة باراك الذي يتجول كثيرًا خارج البلاد، وهو من دون حراسة منذ أشهر، ويكتفي باستخدام سلاحه الشخصي، ما يشير إلى تهديدات على حياة باراك"، في حين رفض (الشاباك) وباراك التعليق على الاجتماع، وفق موقع (i24news).

وكانت تقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، قد أشارت إلى أنَّ إيران تعد لهجمات على "أهداف إسرائيلية" في الخارج، ردًا على هجمات نفَّذتها إسرائيل، على مواقع إيرانية في سوريا.