النجاح - اتفقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على ضرورة استمرار الضغط على كوريا الشمالية لحين تخليها عن السلاح النووي.

 

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان، إن الوزير مايك بومبيو تحدث إلى نظيرته الكورية الجنوبية كانغ كيونغ لمناقشة الخطوات المقبلة بشأن التواصل مع بيونغ يانغ بعد قمة سنغافورة التي جمعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ال12 من الشهر الجاري في سنغافورة.

 

وأفادت شبكة ان بي سي الامريكية الليلة الماضية ان كوريا الشمالية زادت خلال الأشهر الأخيرة من انتاج الوقود المستخدم لتصنيع لأسلحة النووية.

 

ووفق تقرير الشبكة فان بيونغ يانغ تواصل حثيثا نشاطاتها النووية في عدة منشات على أراضيها رغم ما تم التوصل اليه خلال قمة سنغافورة.

 

وفي سياق متصل يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في اجتماعه المرتقب مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي اواسط الشهر القادم، مناقشة مسألة سباق التسلح خاصة في شبه الجزيرة الكورية.

 

واعلن البيت الأبيض الليلة الماضية ان البحث سيدور أيضا حول أفاق تنمية العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، والموضوعات الراهنة على الأجندة الدولية.