ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بعد أن أعلن رئيس اللجنة العليا للإنتخابات  التركية سعدي غوفن فوز رجب طيب اردوغان بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأحد بعد فرز كل الأصوات تقريبا وحصولَه على53 في المئة من الأصوات تفاوت ردود الفعل الشعبية التركية وأيضاً العالمية حول النتيجة التي ظهرت وسط تحذيرات من منافسي إردوغان بأن الوكالة الرسمية تتلاعب بالنتائج من خلال إعلان المناطق الموالية أردوغان بشكل أولي حتى تنتشر هذه النتائج للرأي العام ويذكر أن ولاية أردوغان الجديدة ستمنحه صلاحيات لم تشهدها البلاد من قبل بعد أن أقرها الدستور التركي 

وتضم هذه الصلاحيات: تعيين كبار المسؤولين تعيينا مباشرة من الرئيس ومن بينهم الوزراء ونواب الرئيس وأيضاً فرض الطوارئ والغاء منصب رئيس الوزراء وصلاحية تدخل الرئيس في القانون وكانت ردود فعل المعارضين لأردوغان غاضبة حيث اتهم بأنه يسعى لفرض سيطرة كاملة على البلاد للرئيس وتصدرت الإنتخابات التركية العناوين في الصحف العالمية:

ومنها ما نشرته صحيفة BBC تحت عنوان انتخابات تركيا: انقسام قلب البلاد حول فوز أردوغان.

 بالنسبة للأتراك المحافظين والأتراك فهو صوتهم في بلد شعر الكثيرون بأنهم مهمشون في ظل الحكومات العلمانية السابقة وبناء الجسور والمطارات والمدارس والمستشفيات والتي حولت حياتهم و وجعلته يكسب ولائهم الذي لا يتزعزع وبالنسبة لآخرين فوز أردوغان هو إغلاق موقع تويتر وحبس الصحفيين.

وقالت المعارضة سيلين سايك بوكي للبي بي سي "نحن نعيش في ظل نظام فاشي".

"لكن الأنظمة الفاشية لا تفوز عادة بالانتخابات بنسبة 53٪ ، وهي تفوز بنسبة 90٪. وهذا يدل على أن القيم التقدمية ما زالت موجودة ويمكن أن ترتفع وبفضل سلطاته الجديدة الكاسحة وتقليص منصب رئيس الوزراء وحقيقة أنه سيكون قادراً على اختيار الوزراء والقضاة ليصبح أقوى زعيم تركي.

وعلقت صحيفة ABC نيوز على فوز أردوغان إن معارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لديهم كل الأسباب للخوف من ما سيحدث بعد ذلك

لقد أصبح الرجل أقوى من قبل وأصبح لدى معارضيه كل سبب للخوف من الأسباب التالية.

قوة أردوغان مبنية على سنوات من الحملات الصارمة والتي كان فيها حزب أردوغان وقاعدته الإسلامية هم المستضعفون في المجتمع التركي من خلال عقدهم ونصف من الحكم الاستبدادي على نحو متزايد والآن هو يحكم البلاد في ظل حالة الطوارئ منذ محاولة الانقلاب في عام 2016 ويتمتع الآن بتغطية إعلامية مناصرة بشكل كبير بعد أن أغلق وسائل الإعلام الناقدة أو استولى عليها أنصاره وقد سجن العديد من منتقديه ولديه 50 ألف شخص محتجزين ينتظرون المحاكمة بمن فيهم بعض المتهمين بـ "إهانة الرئيس".

عندما انهارت الهدنة مع المقاتلين الأكراد في عام 2015 سارع إلى إحياء حرب تركيا الطويلة مع حزب العمال الكردستاني وبالنسبة لخصومه الذين رأوا في هذا الانتخاب الفرصة الأخيرة لتقليص قوة أردوغان المتنامية يجب أن يفكروا في كيفية مقاومة حاكم استبدادي على نحو متزايد بعد أن قام بتنظيم آليات الديمقراطية وقوة الدولة لسحق أولئك الذين يقفون في طريقه. 

وكتبت صحيفة the guardian  طاغية مستبد أم زعيم موثوق؟ انقسام الناخبون الأتراك على أردوغان مع انقسام المشاعر في استطلاعات الرأي عن منح الرئيس صلاحيات واسعة.

وجاء أحد عناوين sky news  أردوغان يعلن النصر في الانتخابات الرئاسية التركية

رجب طيب أردوغان يفوز "بأغلبية مطلقة" في الانتخابات الرئاسية التي تجلب سلطات جديدة شاملة للرئيس.

وجاء في رويترز : أردوغان يقول إن تركيا ستواصل التقدم في سوريا.

قال الرئيس رجب طيب أردوغان في خطاب انتخابي يوم الاثنين إن تركيا ستواصل "تحرير الأراضي السورية" حتى يتمكن اللاجئون من العودة إلى سوريا بأمان وقال اردوغان متحدثا الى مؤيدين من شرفة مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في انقرة بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية يوم الاحد ان تركيا ستعمل بشكل حاسم ضد المنظمات الارهابية.

 وجاء في صحيفة هآرتس :  الإعلان عن فوز أردوغان في الانتخابات الرئاسية في تركيا

فوز أردوغان فاز في الانتخابات التاريخية التي جرت في تركيا يوم الأحد أدى إلى نظام جديد يمنح الرئيس سلطات جديدة ويقول منتقدون إنها ستدعم ما يسمونه حكم الرجل الواحد والانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت منذ أكثر من عام  وتكمل الانتقال التركي لحلف الناتو من نظام حكم برلماني إلى نظام رئاسي في عملية بدأت باستفتاء العام الماضي.