النجاح -  اعتبرت مجلة The National Interest الأمريكية أن منظومة الدفاع الجوي الصاروخية الروسية "إس-500"، فريدة من نوعها ولا نظير لها في العالم.

وجاء في مقال المجلة: "على الرغم من أنه لم يتم حتى الآن، استعراض كل مزايا وإمكانيات "إس-500"أمام الغرب، إلا أنه لا يوجد ما يدعو للتشكيك في قدراتها الفائقة".

وقالت المجلة، إن "هذه المنظومة تملك قدرات لا سابق لها في اعتراض الصواريخ البالستية وتدمير الأقمار الاصطناعية على ارتفاعات شاهقة جدا ومسافات بعيدة للغاية".

وأشارت إلى أن "إس-500" يمكن أن تستخدم عدة أنواع من الصواريخ، وفقًا للمسافة ومستوى التهديد المحتمل.

وأضافت المجلة أنه وعلى سبيل المثال، فإن المنظومة تستخدم لصد الصواريخ البالستية، صواريخ قادرة على ضرب الأهداف التي تحلق بسرعة تصل إلى سبعة كيلومترات في الثانية.

ونقلت المجلة عن عدة مصادر في القطاع الدفاعي، أن روسيا قامت مؤخرًا باختبار "إس-500" على

مسافات قياسية.

وقالت وسائل إعلام أمريكية، إن المنظومة أصابت بنجاح هدفا على مسافة أكثر من 480 كم، وهو أبعد بـ50 ميلا عن المسافة التي تستطيع بها أفضل الدفاعات الجوية اعتراض الأهداف المعادية.

وتستطيع المنظومة إسقاط الأجسام الطائرة على ارتفاع يصل إلى 200 كم بما فيها الأهداف غير المرئية.

"إس-500"، جيل جديد من منظومات الدفاع الجوي من فئة "أرض- جو"، وهي قادرة على رصد واعتراض الصواريخ البالستية والصواريخ المجنحة، والطائرات والمروحيات المختلفة لتصيبها ضمن نطاق نصف قطره 600 كم.

وبإمكان "إس-500" الكشف عن 10 صواريخ بالستية خارقة للصوت وإصابتها في آن واحد.