النجاح - قالت وزارة التجارة الصينية إن إطلاق حرب تجارية وانتهاك قواعد السوق من قبل الولايات المتحدة هو أمر يضر ليس بمصالح كلا البلدين فحسب، بل والعالم كله.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، ردا على تهديدات واشنطن بفرض رسوم جديدة على البضائع الصينية: "إن إطلاق حرب تجارية من قبل الجانب الأمريكي وانتهاك قواعد السوق لا يتفق مع توجهات العالم الحديث ويلحق ضررا بمصالح وشعوب وشركات البلدين، كما يلحق ضررا بمصالح العالم كله".

ووصفت الوزارة التهديدات الأمريكية بالابتزاز والخروج عن التوافق الذي تم التوصل إليه سابقا.

وتابع البيان: "بعد نشر قائمة بمبلغ 50 مليار دولار تجاوزت الولايات المتحدة مجددا كل الحدود الممكنة، إذ هددت بإعداد قائمة جديدة للبضائع (الصينية) بمبلغ 200 مليار دولار لفرض رسوم إضافية عليها. وتعد مثل هذه المظاهر من الضغوطات الشديدة وأسلوب الابتزاز، خروجا عن التوافق الذي توصل إليه الطرفان نتيجة المشاورات العديدة، وهي تجعل المجتمع الدولي كله يشعر بخيبة أمل كبيرة".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أفاد في بيان نشر في وقت سابق بأنه كلف حكومته بإعداد قائمة بالبضائع الصينية بمبلغ 200 مليار دولار من الممكن فرض رسوم إضافية عليها تبلغ 10%، وذلك في حال إذا استمرت الصين رفع رسومها على المنتجات الأمريكية.