ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  قال جاسون جرينبلات مبعوث الولايات المتحدة في الشرق الاوسط ان الولايات المتحدة تستعد بعد ظهر الاثنين لفتح سفارتها رسميا في القدس بعد سنوات من تأجيل الإدارات المتعاقبة بشأن الخطوة بسبب المخاوف المعلنة من أنها ستثير أعمال عنف وتضر بعملية السلام. 

وكتب غرينبلات في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر: "إن أكثر من عقدين من التنازلات التي أعاقت تحرك السفارة لم تجعلنا أقرب إلى اتفاق سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين""القدس هي مقر الحكومة الإسرائيلية  ومقر البرلمان الإسرائيلي والمحكمة العليا الإسرائيلية وموقع المقر الرسمي لرئيس الوزراء والرئيس فضلاً عن مقر العديد من الوزارات الحكومية"وأضاف إن الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل  مستشهدا بتصريحات ترامب التي تشرح الخطوة في ديسمبر الماضي هو ببساطة اعتراف بالواقع وإسرائيل دولة ذات سيادة ومثلها مثل كل دولة أخرى ذات سيادة.

وأضاف أن اتخاذ هذه "الخطوة طال انتظارها" هو "ليس خروجاً عن التزامنا القوي بتسهيل التوصل إلى اتفاق سلام دائم بل هو شرط ضروري لذلك حيث ستوااصل الولايات المتحدة دعم الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة ولا نزال ملتزمين بتطوير اتفاقية بين الأطراف تؤدي إلى سلام دائم وشامل ".