النجاح - سُمع صوت إطلاق نار بالقرب من مقر يوتيوب في شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حسبما تقول تقارير.

وهرعت سيارات إسعاف إلى المكان، وحذرت الشرطة الناس من الاقتراب منه.

وقال شركة غوغل، التي تملك يوتيوب، إنها تحقق في "حادث إطلاق نار" محتمل.

وأبلغ بعض العاملين في يوتيوب عن وجود شخص لا يزال يطلق النار، غير أنه ليس هناك تأكيد لهذه المعلومات.

ونقلت رويترز عن شهود أنهم رأوا دماء على الأرض والسلالم، وقال مستشفى سان فرانسيسكو العام إنه استقبل "عدة ضحايا".

ودعت شرطة منطقة سان برونو المواطنين في رسالة عبر تويتر إلى الابتعاد عن المبنى الذي يوجد به مقر يوتيوب المملوكة لغوغل التابعة لمجموعة ألفابت.

وأظهرت لقطات لتلفزيون محلي موظفي يوتيوب يخرجون من المبنى رافعين أياديهم.