النجاح - سممت يوليا سكريبال في مدينة سالزبوري البريطانية بعد عدة أيام من حصولها على حساب مصرفي سري يحوي ما يقارب 211 ألف دولار.

وحصلت يوليا على هذه الأموال 150ألف جنية إسترليني أي ما يعادل حوالي 211 ألف دولار، بعد بيع منزل أخاها في بريطانيا، والذي قتل في ظروف غامضة العام الماضي في مدينة بطرسبورغ الروسية، وباعت زوجته السابقة المنزل وأعطت نصف المبلغ لألكسندر، حسبما ذكرت صحيفة "Daily Mirror".

وقالت ابنة عم يوليا فيكتوريا سكريبال أنه:"في نهاية شهر شباط/فبراير الماضية، حصلت يوليا على توكيل عام من والدها سيرغي لإدارة الحساب المصرفي السري الخاص بأخيها ألكسندر"، وأكدت فيكتوريا أن "الأموال ما زالت في بنك روسي".

وعثرت الشرطة البريطانية في 4 مارس/آذار الجاري، على سكريبال وابنته يوليا في حالة إغماء إثر تسميمهما بمادة مجهولة وتم نقلهما إلى مستشفى في سولزبوري.

يذكر أن يوليا استعادت عافيتها وحالتها الصحية مستقرة، أما والدها فما زالت حالته حرجة.