النجاح - اعترضت الولايات المتحدة، اليوم السبت، على مشروع قرار أممي حول المواجهات الأخيرة بين قوات الإحتلال الإسرائيلية ومحتجين فلسطينيين شرق قطاع غزة.

وأجهت الولايات المتحدة، الجهود لإصدار بيان عن مجلس الأمن حول ما جرى أمس في غزة بعدما اعترضت على صيغة مشروع البيان.
وجاء في نص مشروع البيان الذي ناقشه المجلس أن "أعضاء مجلس الأمن أكدوا على حق التظاهر السلمي، وعبروا عن أسفهم لوقوع ضحايا مدنيين".

وتابع البيان أن أعضاء المجلس "طالبوا بالتحقيق في تلك الأحداث وباحترام القوانين الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".

وكان مجلس الأمن الدولي، عقد مساء الجمعة، جلسة طارئة مغلقة لبحث الوضع المتدهور على الحدود بين قطاع غزة ودولة الإحتلال إثر ارتقاء 16 فلسطينيا برصاص قوات الإحتلال الإسرائيلي خلال تظاهرات بمناسبة "يوم الأرض"، لكن الجلسة انتهت من دون أن يتمكن أعضاء المجلس من الاتفاق على بيان مشترك.