ترجمة : علا عامر - النجاح - تسلح الطلاب الأمريكيين في أحد المدارس الواقعة في ولاية  بنسلفانيا الأمريكية ، بالحجارة من أجل حماية أنفسهم من عمليات الإطلاق النار العشوائية المنتشرة في المدارس الأمريكية خلال الفترة الأخيرة .

حيث قام طلاب المدرسة  بتعبأة 5 غالونات من الحجارة المنتشرة على ضفاف الأنهار وتوزيعها على 200 فصلاً دراسياً في المدرسةا".

وصرح مدير المدرسة "ديفيد هيلسل"، " إذا حاول أحد المتطفلين المسلحين اقتحام المدرسة فسيواجه الطلاب المسلحين بالحجارة ،وسيقومون برجمه" .

وتابع "أنا لا أريد لطلابي بأن يكونوا مجرد ضحايا لا حيلة لهم، هذه الفكرة كانت فكرتي ،فالحجارة أكثرفعالية من رمي الكتب أو الحقائب المدرسية".

كما وأنه قام بعرض الفكرة على كافة المدارس من أجل تطبيقها ، فهي بمثابة رادع لأي شخص كان يحاول القيام بإيذاء الآخرين ،خاصة في حال كان طالباً يرتاد أحد هذه الصفوف .

وأثنى أحد أعضاء مجلس ولاية بنسلفانيا "هال إنجليش " على تفكير هذا المدير العملي ،بينما طالب "مارك إم جيلن" بأن يتم تدريب الطلاب على إلأقاء الحجارة .

في حين واجهت هذه الفكرة معارضة شديدة من العديد في الولايات الأخرى ،ووصفوها بالخرقاء والغير عقلية.