النجاح - وافقت كوريا الشمالية  على عقد محادثات رفيعة المستوى الأسبوع المقبل مع كوريا الجنوبية لمناقشة المسائل اللوجستية من أجل عقد قمة نادرة بين الكوريتين، بحسب ما ذكرت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية.

وسترسل كل من الكوريتين وفدا يضم ثلاثة أعضاء إلى قرية بانمونجوم الحدودية الخميس لإجراء محادثات تهدف إلى تمهيد الطريق لعقد قمة بين الكوريتين في أواخر نيسان/أبريل، وفق ما اوضحت الوزارة.

واقترحت سيول ان تتم المحادثات في جناح التوحيد الموجود في الجزء الشمالي من بانمونجوم.

الى ذلك فان القمة المقررة بين الكوريتين في اواخر نيسان المقبل، قد يعقبها اجتماع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وجها لوجه.

وكانت واشنطن وسيول اعلنتا الثلاثاء الماضي أن مناوراتهما العسكرية المشتركة ستستأنف الشهر المقبل لكن التدريبات الأساسية ستختصر لمدة شهر، في خطوة تبرز الانفراج الدبلوماسي حول المناورات التي طالما اثارت غضب بيونغ يانغ.