النجاح - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه "ليس عنصريا" رغم تقارير عن تعليقات مهينة بشأن المهاجرين من هايتي وأفريقيا.

وأضاف ترامب” أنه مستعد “للتوصل إلى اتفاق لحماية المهاجرين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة وهم أطفال.

وردا على سؤال أحد الصحفيين في فلوريدا عما إذا كان عنصريا، بعدما أفادت تقارير بأنه قال إن المهاجرين من هايتي وأفريقيا” من دول حثالة “خلال اجتماع مع مشرعين” لا. أنا لست عنصريا. أنا أقل شخص عنصري قابلته على الإطلاق“.

وقال ترامب للصحافيين في نادي ترامب الدولي للغولف في وست بالم بيتش بفلوريدا، حيث كان يتناول العشاء مع زعيم الغالبية الجمهورية بمجلس النواب كيفن مكارثي "أنا لست عنصريا. أنا اقل شخص عنصري تُقابلونه".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت أن ترامب أدلى بتصريح عن "البلدان الحثالة" خلال استقباله في مكتبه عددا من أعضاء مجلس الشيوخ للبحث في مشروع قانون حول الهجرة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها أن ترامب سأل خلال المناقشات "لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من حثالة الدول إلى هذا البلد؟"، موضحة أنه كان يشير إلى دول أفريقية وهايتي والسلفادور.

ولم ينف البيت الأبيض التصريحات أو يعترض عليها، وقال إن "بعض الشخصيات السياسية في واشنطن تختار الدفاع عن دول أجنبية، لكن الرئيس ترامب سيعمل دائما من أجل مصلحة الشعب الأميركي".

وطالب سفراء 54 دولة إفريقية في الأمم المتحدة، ، في بيان شديد اللهجة، ترامب، بـ"التراجع" و"الاعتذار" بعد تصريحات منسوبة إليه تناقلتها وسائل إعلام وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة، ووصَفَ فيها بلدان المصدر بأنها "حثالة".