النجاح - أكدت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص امتلاكه زرا نوويا أكبر مما يمتلكه زعيم كوريا الشمالية أوضحت مخاطر المواجهة النووية.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم كونج أون أكد الأسبوع الماضي، أن لديه زرا نوويا جاهزا للاستخدام، ما دفع ترامب للرد في تغريدة على موقع "تويتر"، قال فيها: "الزر الأمريكي الذي أمتلكه أكبر وأقوى".

وقالت هايلي، لدى سؤالها في برنامج تبثه شبكة "إيه.بي.سي"، عما إذا كانت تغريدة الرئيس فكرة صائبة: "أعتقد أن على ترامب دائما إبقاء كيم متنبها.. من المهم جدا ألا نسمح له أبدا بالغطرسة الشديدة التي لا يدرك معها حقيقة ما سيحدث إذا بدأ حربا نووية".

وأضافت: "كوريا الشمالية يجب أن تدرك بوضوح أن الولايات المتحدة لن تخفف الضغط على كيم"..."لن نسمح لهم بتضخيم حقيقة أن لديهم زرا على مكتبهم ويستطيعون تدمير أمريكا".

وشددت الدبلوماسية الأمريكية على أن بلادها تريد دائما أن تذكر بأن "بإمكانها تدميرهم أيضا، لذا عليكم التحلي بأعلى درجات الحذر والحرص في أقوالكم وأفعالكم".