ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف يعلن القدس عاصمة لإسرائيل ،بالمقابل فإنه سيرجئ عملية نقل السفارة في الوقت الحاضر لأسباب لوجستية، وربما يستغرق الأمر سنوات.

ووفقآ لما ذكره ثلاثة من كبار مسؤولي الإدارة في البيت الأبيض أن ترامب سوف يعلن اليوم الأربعاء بصراحة عن موقفه الداعم لحل فصل الدولتين في قضية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

 وأضافوا أن هذا الإعتراف بمثابة إدراك للحقيقة على أرض الواقع ، على حد قولهم. وعلقوا على أن قرار ترامب هذا ليس عقبة في وجه عملية السلام الفلسطيني والإسرائيلي، فهو ملتزم بإبقاء "الوضع الراهن" الحالي للأماكن المقدسة في المدينة .

وشدد هؤلاء المسؤولون على أن خطاب الرئيس الأمريكي لن يتضمن جدولا زمنيا لنقل السفارة من تل أبيب للقدس، فالأمر سوف يستغرق سنوات عديدة بسبب التغيرات التي من المحتمل أن تحدث على الرئاسة الأمريكية .

وبهذه الخطوة يكون ترامب قد أخذ خطوة نوعية وفريدة في سياسة الدولة الأمريكية ،كما أنه سيكون أول رئيس ينقل سفارة دولته من تل أبيب إلى القدس على الرغم من كافة التحذيرات التي وجهت إليه.

المصدر هآرتس.