النجاح - أعلن الجيش المصري اليوم الخميس ضبط مخزن أسلحة وذخائر ثقيلة و"أوكار للتكفيريين" وسط سيناء شمال شرق القاهرة.

وقال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي، في بيان له اليوم، أن "قوات انفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تمكنت من ضبط مخزن تابع للعناصر التكفيرية بوسط سيناء به مقذوفات مضادة للدبابات وكميات كبيرة من مادة TNT شديدة الإنفجار والمستخدمة فى تصنيع العبوات الناسفة وأحزمة ناسفة وقذائف هاون".

وأضاف الرفاعي، أن "القوات تمكنت أيضا من اكتشاف وتدمير ثلاثة أوكار ودراجتين ناريتين خاصة بالعناصر التكفيرية بوسط سيناء".

وأكد مواصلة قوات انفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية والإجرامية بوسط سيناء.

وتعد محافظة شمال سيناء معقل الجماعات الإرهابية في مصر، لاسيما تنظيم "ولاية سيناء" الذراع المصرية لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وتبنى هذا التنظيم المتطرف وجماعات مسلحة أخرى، سلسلة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة في مصر، التي تنفذ في المقابل حملات متواصلة لتصفية هذه الجماعات.