النجاح - أعلنت الشرطة الاندونيسية، أنها احتجزت رئيس البرلمان، لتجاهله الإجابة على أسئلة لجنة مكافحة الفساد في البلاد، بشأن قضية كسب غير مشروع تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وذلك بعد ادعائه المرض، حسبما ذكر متحدث باسم اللجنة اليوم الاثنين.

وتجاهل سيتيا نوفانتو استدعاء لجنة مكافحة الفساد، وتهرب من محاولة لإلقاء القبض عليه الأسبوع الماضي حيث اختفى لمدة يوم واحد، قبل نقله إلى المستشفى متأثراً بجروح يبدو أنه أصيب بها في حادث سيارة.

وكشف المتحدث باسم اللجنة فبري ديانسيا، أن محققين اقتادوه من المستشفى بعد أن أقر الأطباء بأنه مؤهل للاستجواب.

واتهمت اللجنة نوفانتو بالفساد في مشروع قدمته الحكومة السابقة لإصدار بطاقات هوية إلكترونية والذي بلغت قيمته 440 مليون دولار، وينفي نوفانتو ارتكاب أي مخالفات.

يذكر أن نوفانتو يتزعم أيضا حزب جولكار، كما إنه عضو في الائتلاف الحاكم وحليف للرئيس جوكو ويدودو.