النجاح - طعن 7 أشخاص في مدينة سورغوت بسيبيريا في روسيا، حسب مصادر أمنية.
وأشارت التقارير الأولية إلى أن مهاجما طعن المارة بشكل عشوائي كما يبدو. وقد قتلته الشرطة.
وقالت السلطات الروسية: فيما بعد إن المعلومات التي في حوزتها تشير إلى أن هناك أكثر من مهاجم واحد.
وقالت وكالة نوفوستي الحكومية: إن المصابين نقلوا إلى المستشفى، مضيفة أن اثنين يوجدان في حالة حرجة.
وقالت لجنة التحقيقات الحكومية: إنها حددت هوية المهاجم، وتتأكد حاليا من تاريخ حالته النفسية.
وحثت السلطات السكان على البقاء في منازلهم وعدم الاحتشاد في الأماكن العامة.
وسكن المهاجم في المنطقة حتى عام 1994 ، ولم يعرف أي سبب للهجوم.
وقالت متحدثة باسم لجنة التحقيقات إنها لن تعلق على إمكانية دوافع إرهابية وراء الهجوم. واصفة إياه بأنه "محاولة قتل".