النجاح - أكد حاكم ولاية سريبول الأفغانيةمحمد ظاهر أن "إرهابيين يحتجزون نحو 150 عائلة في منطقة ميرزا أولنغ بشمالأفغانستان، وسط مخاوف من الإقدام على تصفيتهم".

وكانت الحكومة الأفغانيةأصدرت أوامرا للقوات الأمنية، للتحرك من أجل إعادة السيطرة على منطقة ميرزا أولنغ في ولاية سريبول، ردا على المجزرة التي نفذها أعضاء من حركة "طالبان" وتنظيم "داعش" الإرهابي حيث أعدما عشرات المدنيين رميا بالرصاص.

واتهمت السلطات المحليةفي ولاية سريبول إرهابيين على صلة بتنظيم "داعش" وحركة "طالبان" بإعدامنحو 40 رهينة احتجزوهم إثر بسط سيطرتهم على منطقة ميرزا أولنغ قرب مركز الولاية.