النجاح - قتل نحو 50 شخصاً في هجوم نفذته عناصر من حركة "طالبان" وتنظيم داعش" في قرية أفغانية، وفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية، نقلاً عن مصدر عسكري أفغاني.

وذكر مسؤولون أن فقد مسلحون هاجموا نقطة تفتيش في قرية ميرزا أولانج في منطقة سياد شمالي ولاية سربل شمالي البلاد، وأضرموا النار في 30 منزلا.

وقال المتحدث باسم حاكم المقاطعة ذبيح الله أماني: "إن القتال لا يزال دائرا في القرية، وغالبية الضحايا من قبائل هزارة وقتلوا بوحشية وبلا إنسانية".

وأشارت الغارديان إلى أن الكثير من تفاصيل الهجوم، بما في ذلك هوية المسلحين لم تتضح على الفور، إلا أن أماني أكد أنهم كانوا مجموعة مختلطة من مسلحي "طالبان" و"داعش". ومع ذلك، فإن "طالبان" نفت أي ضلوع لها في الجريمة، قائلة إن الادعاء "دعاية مغرضة".

وقال مسؤول حكومي كبير في كابول: "إن عددا كبيرا من قوات الأمن سيرسلون إلى مكان الحادثة، بما في ذلك من سلاح الجو الأفغاني".