النجاح - نفى البيت الأبيض، صحة ما زعمه الرئيس دونالد ترامب  بأن نظيره المكسيكي اتصل به هاتفياً "وأيد الجهود التي تتخذه السلطات الأميركية على الحدود بين البلدين ما حد من تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى داخل الولايات المتحدة".

ولم يكتف البيت الأبيض بتكذيب هذا الأمر، بل إن قال إن ما زعمه ترامب حول أن رئيس فريق الكشافة الأميركي للشباب اتصل به وأبلغه أن الخطاب الذي ألقاه الأسبوع قبل الماضي أمام أعضاءها كان "الأفضل على مدى تاريخ المنظمة الذي يزيد عن مئة عام، غير صحيح.

وكانت الحكومة المكسيكية نفت بدورها ، ما زعمه ترمب، وقال إنه لم يجر اي اتصال بين زعيمي الدولتين الجارتين مؤخراً.

لكن سارة ساندرز الناطقة باسم الأبيض قالت في الإيجاز الصحافي الأربعاء، "إن عدم وقوع الاتصال لا يعني أن الرئيس يكذب، فهو التقى بالرئيس المكسيكي خلال قمة العشرين وجرى بحث موضوع الجهود المشتركة لحماية الحدود على البلدين".