النجاح - ندد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشدة الخميس بمذكرات الاعتقال التي أصدرها القضاء الاميركي في واشنطن بحق 12 من مرافقيه الامنيين المتهمين بالاعتداء على متظاهرين أكراد على هامش زيارة الرئيس التركي الى العاصمة الاميركية في ايار الماضي.

وقال اردوغان في خطاب القاه في انقرة "سنقاتل سياسيا وقضائيا" ضد هذا القرار، واضاف انه فيما كانت مجموعات "ارهابية تتظاهر على بعد 50 مترا مني، لم تقم الشرطة الاميركية بفعل شيء".

ووقعت مواجهات عنيفة بين حراس أمنيين أتراك ومتظاهرين أكراد في واشنطن في 16 ايار بعد لقاء بين اردوغان والرئيس الاميركي دونالد ترامب، واصيب 12 شخصا بجروح بينهم شرطي. وكانت الخارجية الاميركية استدعت السفير التركي لدى واشنطن،  ثم استدعت انقرة السفير الاميركي للاحتجاج على "الثغرات الامنية" خلال الزيارة.

واصدر القضاء الاميركي الخميس 12 مذكرة اعتقال بحق عناصر امن تابعين لاردوغان تم التعرف اليهم بحسب رئيس شرطة واشنطن من خلال اشرطة فيديو، وكانت السلطات الاميركية اعتقلت الاربعاء اثنين من الاتراك الذين يعيشون في الولايات المتحدة ما يرفع الى اربعة عدد الاعتقالات في هذه القضية.

وتابع اردوغان "لقد اعتقلوا اثنين من مواطنينا،  هل يعقل ذلك؟ واصدروا مذكرات اعتقال بحق 12 من حراسي،  اي نوع من التشريع هذا؟ اي نوع من القوانين؟".

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وأنقرة على خلفية دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد الذين يتصدون لتنظيم الدولة في سوريا والذين تعتبرهم تركيا "إرهابيين".