النجاح -  في حمى الانتخابات الفرنسية، تصدّر حزب الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" وحلفاؤه الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية التي جرت أمس، الأحد، بحصولهم على (32.32%) من الأصوات يليهم اليمين بـ(21.56%)، بحسب النتائج النهائية الرسميَّة.

وأظهرت النتائج التي نشرتها وزارة الداخلية فجر اليوم، الإثنين، أنَّ حزب 'الجمهورية إلى الأمام' وحلفاءه الوسطيين في 'الحركة الديمقراطية' تصدروا الدورة الأولى بحصولهم على (32.32%) من الأصوات.

وحل ثانيًا اليمين بحصوله على (21.56%) من الأصوات، متقدمًا بفارق كبير على حزب 'الجبهة الوطنية' اليميني المتطرف الذي نال (13,20%) من الأصوات.

أما حزب 'فرنسا المتمردة' اليساري الراديكالي بزعامة جان-لوك ميلانشون والحزب الشيوعي فقد حصلا سويا على (13.74%) من الأصوات.

والخاسر الأكبر في الانتخابات هو الحزب الاشتراكي وحلفاؤه الذين نالوا (9.51%) من الأصوات، في هزيمة مدوية بالمقارنة مع الانتخابات السابقة في (2012) والتي منحت الحزب يومها الأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية.