النجاح -
كشف رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في العاصمة البريطانية لندن إن الإرهابيين الثلاثة الذين قتلوا ثمانية أشخاص بعد أن دهسوا مارة على جسر لندن بسيارة فان ثم هاجموا بعد ذلك بطعن الناس حاولوا في بادئ الأمر استئجار شاحنة زنتها 7.5 طن.
 
وأوضح الكوماندر دين هايدون أيضا أن هؤلاء الرجال كان لديهم مخزون من القنابل الحارقة في صندوق عربتهم الفان ونفذوا الهجوم الدامي بسكاكين.
 
وأشارت هذه الاكتشافات ولاسيما خطة استئجار شاحنة إلى أن الهجوم كان يمكن أن يؤدي إلى سقوط عدد أكبر من القتلى.
 
وقال هايدون للصحافيين: "الحصول على سيارة لوري 7.5 طن .. النتائج كان يمكن أن تكون أسوأ".
 
وعلى الرغم من إعلان تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم قال هايدون إنه لا يوجد دليل على أن المهاجمين وهم البريطاني المولود في باكستان خورام بات والإيطالي يوسف زغبة ورشيد رضوان الذي له صلات بليبيا والمغرب وأيرلندا تلقوا توجيهات من أي شخص آخر سواء في بريطانيا أو خارجها.
 
وقال: "لا نبحث عن شبكة أوسع". وأضاف أن رجال الشرطة مازالوا يحاولون معرفة كيفية التقاء الرجال الثلاثة معا. وقال "كيف تعرف كل واحد منهم على الآخر؟ إنهم مجموعة مختلفة".