النجاح - قام مسلحون بإطلاق النار في أحد أروقة مجلس الشورى الاسلامي في العاصمة الايرانية طهران، ما أسفر عن وقوع سبعة قتلى واصابة 31 اخرين.

وذكرت وكالات الانباء الايرانية ان "مجهولين أطلقوا النار باتجاه رجال الامن في البرلمان، وذلك على هامش الجلسة العلنية لمجلس الشورى اليوم الاربعاء".

وأفادت مصادر بأن المسلحين هم ثلاثة أشخاص دخلوا مبنى المجلس وبدؤوا بإطلاق النار على المراجعين حيث أصيب أحد حراس الامن في قدمه، فيما تحدثت أنباء أخرى عن استشهاد احد الحراس.

وفي سياق متصل، وقع إطلاق نار في حرم الامام الخميني (ره) جنوب العاصمة الايرانية طهران.

وقالت مصادر إن مسلحين دخلوا الى الحرم واطلقوا النار بشكل عشوائي، ما اسفر عن جرح عدد من الزائرين المتواجدين داخل الحرم، فيما لم تعرف هوية المهاجم حتى الان.

وأضافت ان قوات الامن قتلت مسلحا واعتقلت امراة بمرقد الامام الخميني فيما فجر انتحاري نفسه بعد اشتباكات مع قوات الامن.

فيما تبنى تنظيم داعش سلسلة الهجمات التي شهدتها العاصمة الإيرانية طهران، صباح الأربعاءواستهدفت مقر البرلمان، ومرقد الإمام الخميني؛ ما أدّى إلى وقوع قتلى وجرحى.

وقال بيان مقتضب لوكالة "أعماق" التابعة للتنظيم: "مقاتلون من (الدولة الإسلامية) يهاجمون ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران".