النجاح - اتهمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم مسؤولين اوروبيين بالرغبة في التدخل في الانتخابات التشريعية البريطانية من خلال تسريب مضمون المباحثات حول خروج المملكة من الاتحاد معتبرة انهم لا يريدون نجاح بريكست.

وقالت في تصريح بعد اجتماعها بالملكة اليزابيث الثانية لابلاغها بحل البرلمان تمهيدا للانتخابات التشريعية المقررة في 8 حزيران، البعض في بروكسل لا يريدون نجاح المفاوضات ولا يرغبون في نجاح المملكة المتحدة، واتهمت ماي بروكسل بتعمد اطلاق "تهديدات ضد بريطانيا" بشأن مفاوضات بريكست للتأثير في نتيجة الانتخابات المرتقبة الشهر المقبل.

وفي بيان شديد اللهجة تلته أمام مقر الحكومة البريطانية في داونينغ ستريت بعد ساعات على تحديد مفاوض الاتحاد الاوروبي خططه للمفاوضات، قالت ماي: لقد تم تشديد موقف المفوضية الاوروبية التفاوضي. لقد اصدر سياسيون اوروبيون ومسؤولون تهديدات ضد بريطانيا.

واعتبرت ان كل هذه الاعمال جاء توقيتها متعمدا من أجل التأثير في نتيجة الانتخابات العامة التي ستجري في 8 حزيران، وكانت ماي دعت الشهر الماضي الى انتخابات مبكرة معتبرة انها تريد تفويضا أقوى من الشعب قبل مفاوضات بريكست التي يرتقب ان تبدأ في حزيران.

 وقالت رئيسة وزراء بريطانيا: من سيفوز في انتخابات 8 حزيران ستكون امامه مهمة كبرى، هي الحصول على افضل اتفاق ممكن للمملكة المتحدة في ملف بريكست.