النجاح - أكدت الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون، اليوم أن شبكتها الإلكترونية كانت هدفا لخمس عمليات اختراق متطورة، على الأقل منذ كانون االثاني، لكن أيا منها لم ينجح في سرقة أو اختراق أي بيانات للحملة.

وقال حزب "إلى الأمام" الذي ينتمي إليه ماكرون في بيان له : إيمانويل ماكرون هو المرشح الوحيد المستهدف في الحملة الرئاسية الفرنسية.

وأضاف "ليس من قبيل الصدفة أن إيمانويل ماكرون، آخر المرشحين التقدميين في هذه الانتخابات، هو الهدف الرئيسي".

واستندت حملة ماكرون إلى نتائج دراسة أجرتها شركة ترند مايكرو الأمنية التي قالت إنها توصلت إلى أدلة على استهداف مجموعة تجسس تدعى "بون ستورم" للحملة.