النجاح - أظهر استطلاعان للرأي نشرا، أن نسبة الفرنسيين الذين امتنعوا عن المشاركة في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة بلغ نحو 20 في المئة.

وتعتبر هذه النسبة قريبة من تلك التي سجلت في الانتخابات السابقة عام 2012.

وقدر استطلاع لمؤسسة "هاريس إنترأكتيف" المعدل النهائي للامتناع عن المشاركة بنسبة 21.5 في المئة، بينما أظهر استطلاع آخر أجراه مركز "إيفوب فوديسيال" أن معدل الامتناع بلغ 19 في المئة، وفق ما أوردت رويترز، ووفقا لبيانات وزارة الداخلية بلغت نسبة الامتناع 20.52 عام2012.

ومن بين 11 مرشحا يبقى أربعة منهم هم الأبرز، وهم: ممثل الوسط إيمانويل ماكرون، وممثلة اليمين المتطرف مارين لوبان، وزعيم اليسار المتشدد جان لوك ميلانشون، ومرشح اليمين المحافظ فرانسوا فيون. ووضعت استطلاعات الرأي ماكرون في الصدارة وتليه لوبان.

وإذا لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من نصف الأصوات في الجولة الأولى، فسيتنافس المرشحان صاحبا المركزين الأول والثاني في جولة أخرى حاسمة يوم 7 أيار المقبل.