النجاح - أعلن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أنه لن يؤيد أيا من المرشحين للانتخابات الرئاسية الشهر المقبل بعد منعه ونائبه السابق من الترشح.

وقال:  في رسالة وقعها مع نائبه السابق حميد بقائي الذي كان ترشح بدوره، نعلن بوضوح أننا لم ولن ندعم أي مرشح في الانتخابات المقبلة، وكان مجلس صيانة الدستور الخاضع لهيمنة المحافظين منع الخميس الرئيس السابق ونائبه من خوض الانتخابات.

واعتبر المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أن ترشح أحمدي نجاد سيؤدي إلى حالة "استقطاب" في البلاد.

ولكن المتحدث باسم المجلس قال الأحد إن منعه من الترشح غير مرتبط بموقف المرشد الأعلى.