النجاح - وجهت الشرطة النمساوية أسئلة للمسؤولين عن المساجد وللمصلين في 11 جامعًا تابعًا للاتحاد الإسلامي النمساوي التركي، عقب صلاة الجمعة، في ولاية فورارلبرغ غربي البلاد.

وقال المنسق العام للاتحاد الإسلامي النمساوي التركي عبد الله خوروز إنها المرة الأولى التي تتحقق فيها الشرطة النمساوية فيما إذا كان المصلون يعقدون اجتماعات في المساجد والجمعيات التابعة للاتحاد.

وأكد خوروز أن "الشرطة تعرف جيدًا سبب اجتماع المسلمين في يوم الجمعة وشعائر صلاتهم".

كما وأفاد مدير أمن فورارلبرغ اوته باخمان، ان تحقيقات الشرطة كانت بغرض جمع معلومات عن قضية محددة ولم تستهدف أحدًا".

وأضاف باخمان "ان ذهاب الشرطة للمساجد كان مجرد صدفة، وغير منظم ولا يستهدف المسلمين بعينهم".