النجاح - قال وزير الخارجية الألماني زغمار غابرييل للصحفيين اليوم الأربعاء: إنه اتفق مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو على الرغبة في إعادة العلاقات بين بلديهما إلى طبيعتها بعد تدهور على مدى الأيام الماضية.

وأفاد غابرييل بعد محادثات مع تشاووش أوغلو أنه مهما كانت الخلافات والمناقشات بينهم فإنه لا بديل للمحادثات، لأنها السبيل الوحيد للعودة خطوة بخطوة إلى علاقات طبيعية وودية بين ألمانيا وتركيا.

وتدهورت العلاقات المتوترة بالفعل بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي بعد اعتقال صحفي ألماني من أصل تركي في تركيا.

وأغضبت السلطات الألمانية أنقرة بوضع قيود على عقد فعاليات لوزراء أتراك في إطار حملة لدعم مسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للحصول على صلاحيات جديدة عبر استفتاء سيجرى الشهر المقبل.

وقال: إن العلاقات الجيدة مهمة لأن التوتر يسود حاليا، والعودة إلى علاقات طبيعية هي ما نرغب فيه أنا وزميلي التركي.