النجاح - افادت الحكومة الألمانية بأن 136 تركيّا يحملون جوازات سفر دبلوماسية "قدموا طلبات لجوء" إلى ألمانيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان في منتصف يوليو الماضي.

وقالت وزارة الداخلية في رد خطي على سؤال من نائب من الخضر "الحكومة لا تملك أرقاما مفصلة حول عدد الجنود والموظفين الرسميين الذين فصلوا ودبلوماسيين وأفراد عائلاتهم، لكن الحكومة الفدرالية تعلم أن 136 شخصا يحملون جوازات سفر دبلوماسية تركية قدموا طلبات لجوء".

وكانت الداخلية الألمانية ذكرت في أكتوبر الماضي أن 35 مواطنا تركيا يحملون جوازات سفر دبلوماسية تقدموا بطلبات لجوء بعد محاولة الانقلاب، دفعت السلطات لفرض حملة صارمة على المشتبه بتأييدهم لها.

وبعد محاولة الانقلاب شنت الحكومة التركية موجة اعتقالات شملت عشرات الآلاف من الموظفين المدنيين والعسكريين والأمنيين بشبهة علاقتهم بالمعارض التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة.

ونفى غولن، الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة في منفى اختياري منذ عام 1999، الاتهامات وأدان محاولة الانقلاب.