النجاح -  أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية سورية شنت غارات جوية على مناطق تحت سيطرة المعارضة في محافظتي درعا وحماة وأطلق مقاتلو المعارضة صواريخ على أهداف حكومية اليوم،  في الوقت المقرر فيه أن تبدأ محادثات السلام في جنيف.

وأشار المرصد إلى أن مستوى العنف بشكل عام في غرب سوريا أقل من الأيام السابقة.

وتصاعدت الاشتباكات في درعا في الأسبوع الماضي قال المرصد "إن مقاتلين إسلاميين فجروا سيارة ملغومة، وأسقطت طائرات هليكوبتر حكومية براميل متفجرة".

وقال الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع القوات السورية اليوم "إن طائرات سورية وروسية شنت عددا من الغارات الجوية استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة دير الزور التي يسيطر التنظيم على أغلب أراضيها في شرق البلاد".