النجاح - أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للاستخبارات المركزية الأمريكية أمس، صدر بحقها حكم قضائي في إيطاليا على خلفية خطف إمام مصري.

واختطف الإمام المصري أبو عمر في ميلانو عام 2003 في عملية منسقة بين أجهزة الاستخبارات الإيطالية والأمريكية ونقل لاحقا إلى مصر.

وأفاد المحامي مانويل ماغاليس سيلفا أن موكلته "صابرينا دا سوزا"، ستودع سجنا في مدينة بورتو البرتغالية بعد توقيفها على أن ترحل خلال أيام إلى إيطاليا.

وفي عام 2012 أعلنت محكمة التمييز الإيطالية أحكاما بالسجن تتراوح بين سبعة إلى تسعة أعوام بحق عسكري أمريكي و22 عنصرا من عناصر الـ "سي آي أي" بينهم سوزا، التي خففت عقوبتها لاحقا إلى السجن أربعة سنوات.