النجاح - يستمر تنظيم المسيرات في المكسيك احتجاجا على سياسات ترامب تجاه الهجرة ومطالبته المكسيك بدفع تكلفة بناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية.

وبلغ عدد المشاركين 20 ألف شخص، حاملين العلم المكسيكي ولافتات باللغتين الإسبانية والإنجليزية، وارتدى كثير من المحتجين ملابس بيضاء للتعبير عن وحدتهم، وطالبوا واشنطن باحترام المكسيك ومهاجريها في أمريكا المهددين بالترحيل.

وكان ترامب قد أعلن أن تمويل الولايات المتحدة مبدئيا الجدار المقرر بناؤه على الحدود مع المكسيك سيضمن سرعة البدء في تشييده، والمكسيك ستدفع ثمنه لاحقا.

بدورها أكدت مستشارة الرئيس الأمريكي "كيليآن كونواي"، أن ترامب لن يتراجع عن الوعد الذي قطعه على نفسه أثناء حملته الانتخابية بإجبار المكسيك على تحمل نفقات تشييد الجدار.

من جهته قال الرئيس المكسيكي "إنريكه بينيا نييتو"، في رسالة وجهها لشعبه، إن "بلاده لن تدفع كلفة بناء جدار دونالد ترامب على الحدود"، مدينا قرار ترامب بشأن خطة بناء الجدار، وقال إن المكسيك "لا تؤمن بالأسوار".